صحة عامة

أسباب سيلان اللعاب عند النوم وطرق علاجه

[sc name=”ads1″ ][/sc]

[sc name=”ads2″ ][/sc]

سيلان اللعاب اثناء النوم من الأمور التي قد يعاني منها الكثير من الأشخاص سواء كبار أو أطفال فعند الاستيقاظ من النوم يجدون الوسادة مبللة من تحت الرأس
إلا أن سيلان اللعاب في بعض الأحيان قد يكون أحد أعراض الإصابة بحالة عصبية أو اضطراب في النوم أو حالة صحية أخرى.وقد يسيل لعابك أكثر بعد الإصابة ببعض الأمراض، مثل السكتة الدماغية أو نتيجة للشلل الدماغي أو التصلب المتعدد.

هناك عدة أسباب على سيلان اللعاب عند النوم :

1- وضعية النوم :
وهي السبب الأكثر مشهورا لسيلان اللعاب أثناء النوم، فغالباً ما يؤدي الوضع النوم إلى تجمع سيلان اللعاب داخل الفم.

وأن يسيل لعاب الأشخاص الذين ينامون على جانبهم أو على بطونهم عند النوم، خاصة إذا كانوا يميلون إلى التنفس من خلال الفم، أو إذا كانت لديهم ممرات ضيقة في الجيوب الأنفية، حيث يمكن أن يبدأ اللعاب المتراكم في الانزلاق من الشفتين عند فتحهما للتنفس.

2- انسداد الجيوب الأنفية :
إذا كنت تعاني من احتقان الأنف بسبب نزلة برد أو عدوى، أو تعاني من انسداد أو التهاب في الجيوب الأنفية، أو إذا كان لديك جيوب أنفية أضيق من الآخرين، فقد تواجه مشكلة سيلان اللعاب عند النوم.

وتجعلك الجيوب الأنفية المسدودة أو الملتهبة أكثر عرضة للتنفس من خلال فمك أثناء نومك؛ ويؤدي التنفس من الفم إلى خروج المزيد من سيلان اللعاب من فمك أثناء النوم

3- ارتجاع المريء :
ويمكن أن يسبب ارتجاع المريء عسر البلع (صعوبة في البلع) أو أنه يجعل المصاب يشعر وكأن لديه كتلة في حلقه، هذا الشعور يؤدي إلى سيلان اللعاب المفرط أثناء النوم عند بعض الناس.

4- الآثار الجانبية لبعض الأدوية :
حيث أنه يمكن لبعض الأدوية أن تجعلك أكثر تعرضا لسيلان اللعاب عند النوم، حيث ثبت أن بعض الأدوية المضادّة للذهان ، والأدوية المستخدمة لعلاج مرض الزهايمر تسبب سيلان اللعاب المفرط أثناء النوم، كما يمكن أن تؤدي بعض المضادات الحيوية أيضاً إلى سيلان اللعاب أثناء النوم .

5- اضطرابات البلع :
حيث أن عسر البلع هو مصطلح لأي حالة تخلق صعوبة في البلع، ويمكن أن يسبب مرض التصلب العصبي المتعدد، ومرض باركنسون، وبعض أنواع السرطان، في الإصابة بعسر البلع؛ أي صعوبة في ابتلاع اللعاب وسيلان اللعاب أثناء النوم.

6- توقف التنفس أثناء النوم :
حيث يمكن أن يكون سيلان اللعاب عامل خطر للإصابة بانقطاع النفس النومي، ويمكن أن يكون انقطاع النفس النومي خطيراً جداً، ويجب الحصول على التشخيص المناسب له.
وهناك عدة أسباب لتوقف التنفس أثناء النوم مثل :
– الشخير بصوت عالٍي.
– الاستيقاظ والشعور بضيق في التنفس أثناء الليل.
– مشاكل الانتباه أو صعوبة التركيز أثناء النهار.
– النعاس أثناء ساعات الاستيقاظ.
– التهاب الحلق أو جفاف الفم عند الاستيقاظ.

علاج سيلان اللعاب أثناء النوم :

– تغيير وضعية النوم: حيث يمكن أن يساعد النوم على الظهر في منع سيلان اللعاب ، كما يمكن استخدام أنواع من الوسائد تمنع الحركة خلال الليل، مما يضمن البقاء على وضع واحد طوال الليل.
– علاج الالتهابات: حيث يجب اتباع طرق علاج الحساسية ونزلات البرد والتهابات الجيوب الأنفية، ذلك لحل مشكلة انسداد الأنف والتنفس من الفم.
– الأدوية: حيث أنه في بعض الحالات قد يوصي الطبيب بالأدوية، يعمل هذا الدواء على منع وصول الإشارات العصبية إلى الغدد اللعابية، مما يقلل من كميات اللعاب المفرزة.
– جهاز الفك السفلي: هو جهاز يوضع في داخل الفم يقلل من سيلان اللعاب والشخير أثناء النوم، وبالتالي يحسن من جودة النوم.
– حقن البوتكس: حيث يمكن أن يتم علاج سيلان اللعاب بسبب الحالات العصبية من خلال حقن البوتكس في الغدد اللعابية، حيث أن هذا يشل العضلات في المنطقة وفي الغدد، مما يقلل من كميات اللعاب المفرزة.
– الجراحة: حيث أن الجراجة الخيار العلاجي الأخير، حيث يتم إزالة الغدد اللعابية، ويتم اللجوء إليها عندما تسبب الحالات العصبية أعراض أكثر خطورة من سيلان اللعاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى