صحة عامة

أعراض جرثومة المعدة وعلاجها بالأعشاب

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

جرثومة المعدة هي عبارة عن بكتيريا حلزونية تصيب بطانة المعدة وتنتقل للإنسان عن طريق الطعام أو الشراب الملوث وتعيش داخل جهازه الهضمي لسنوات عدة وهي موجودة عند أغلب الأشخاص طبيعياً بشكلها الخامل.

ويمكن أن تنشط لأسباب غير معروفة مسببة القرحة الهضمية في المعدة أو الاثني عشر وعند إهمال علاجها قد تؤدي إلى الإصابة بسرطان المعدة أو الاثني عشر، ومن أهم أعراضها الخمول والغثيان والشعور بالشبع المبكر وانخفاض مستوى الحديد وتحوُّل لون البراز إلى اللون الأسود الداكن، إضافةً إلى وجود دم خفي في البراز مع احتمالية الشعور بآلام خفيفة في أعلى البطن.

وإليكم علاج جرثومة المعدة بالأعشاب :

علاج جرثومة المعدة بزيت الليمون
وفقاً لبعض الدراسات التي أجريت على البشر والحيوانات، فإن زيت الليمون الأساسي يمنع نمو جرثومة المعدة.

علاج جرثومة المعدة بالشاي الأخضر
في دراسات، وجد أن الشاي الأخضر قلل من عدد البكتيريا ودرجة الالتهاب لدى الفئران المصابة بالبكتيريا الحلزونية، ومع ذلك وجد الباحثون أن الفئران التي تناولت الشاي الأخضر قبل الإصابة حققت نتائج أفضل.

علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل
أن الزنجبيل يثبط نمو البكتيريا بفاعلية، أضيفي الزنجبيل الطازج للوجبات والسلطات.اشربي شاي الزنجبيل فهو مفيد أيضاً ومهدئ للمعدة.

علاج جرثومة المعدة بالمستكة
أجريت دراسات عديدة أن صمغ المستكة لديه قدرات مضادة للجراثيم، كما أثبتت دراسة في عام 2010 أن علكة المستكة تخلص من عدوى جرثومة المعدة بشكل جيد بعد 14 يوماً من تناولها باستمرار.

ويمكن للأشخاص الذين يرغبون باستخدام العلكة للمساعدة في علاج أعراض جرثومة المعدة أن يحاولوا تناول 35 غراماً من علكة اللبان بالمستكة ثلاث مرات في اليوم، حيث تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين تناولوا هذه الكميات لم يكن لديهم آثار جانبية خطيرة.

علاج جرثومة المعدة بالليمون الأسود

يُمكن إعداد شاي الليمون الأسود لعلاج جرثومة المعدة من خلال :

اغسلي ثلاث حبات متوسطة الحجم من الليمون الأسود المجفف واصنعي ثقوباً بها.أضيفي لها ثلاثة أكواب من الماء المغلي واتركيها تغلي لمدة دقيقة واحدة فقط.اتركيها تنقع بالماء الساخن لمدة 15 دقيقة.تناولي شاي الليمون الأسود يومياً.

علاج جرثومة المعدة بالرمان
حيث أن قشر الرمان في علاج قرحة المعدة الناتجة عن الإصابة بجرثومة المعدة، إذ إن قشر الرمان يعمل على تحفيز إنتاج المواد الواقية والعوامل المضادة للالتهابات، والتي هي أيضاً غنية بمضادات الأكسدة التي تعمل على تقليل تهيج بطانة المعدة.

وأظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين عولجوا من قرحة المعدة بقشر الرمان تم شفاؤهم بسرعة أكبر من الذين عولجوا بالأدوية التقليدية، ويُمكن استخدام قشر الرمان لعلاج جرثومة المعدة

اغسلي قشر الرمان وجففيه في مكان نظيف ثم اطحنيه جيداً.
اغلي ملعقتين كبيرتين من قشر الرمان في كوب من الماء، ثم أضيفي العسل الطبيعي للتحلية.
اشربي المزيج على معدة فارغة أو على الريق.

كيف يمكن علاج هذه الجرثومة؟
يتلخص العلاج في تناول نوعين من المضادات الحيوية المختلفة، جنبا إلى جنب مع دواء آخر يقلل من حموضة المعدة، حيث يساعد خفض حمض المعدة المضادات الحيوية على العمل بفعالية أكبر.

مضاعفات الإصابة بجرثومة المعدة؟
يجب البدء في علاج جرثومة المعدة فور تأكد تشخيصها، حيث قد يؤكد إهمالها إلى مضاعفات خطيرة، ومنها:

1 – النزيف الداخلي والذي يمكن أن يحدث عند تفاقم قرحة المعدة مما يؤدي إلى الأنيميا (فقر الدم) وغيرها من المضاعفات.

2 – انسداد صمام القلب.

3 – التهاب الأمعاء وانتشار السموم بالجسم.

4 – الإصابة بسرطان المعدة.

علاج جرثومة المعدة بالثوم :
للثوم العديد من الفوائد، حيث يحتوي على مجموعة من الخصائص والمضادات الحيوية الطبيعية التي تساعد على الشفاء من الالتهابات، حيث يمكن علاج جرثومة المعدة بالثوم،
أن الثوم يساهم في علاج جرثومة المعدة، وذلك عن طريق بلع فصوص الثوم.
يساعد الثوم على التقليل من نشاط البكتيريا في المعدة.
أثبتت الأبحاث أن تناول الثوم أحدث الكثير من التأثيرات في القضاء على البكتيريا الحلزونية.
وذلك في حالة استخدامه بتركيزات عالية.
العلاج باستخدام مسحوق الثوم مرتين لثلاث مرات في اليوم للقضاء على جرثومة المعدة بنسبة كبيرة.
يساعد أيضًا الثوم على الوقاية من العديد من الأمراض المختلفة الأخرى.
حيث أنه يساهم في خفض مستوى السكر في الدم.
ويقلل من احتمالية الإصابة بأمراض القلب الخطيرة، والأوعية الدموية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى