أخبار الفن

تفاصيل آخر مكالمة بين المطربة بوسي ووالدها قبل وفاته ورسالتها الأخيرة له قبل عمل بلوك له

[sc name=”ads1″ ][/sc]

[sc name=”ads2″ ][/sc]
توفي محمد شعبان، 77 عاما، والد المطربة بوسي والذي يقيم بمدينة الزقازيق، بمحافظة الشرقية متأثرا بأمراض الشيخوخة، وكان من المقرر خضوع الفقيد لعملية جراحية يوم الأربعاء المقبل،وتم تشييع جثمان الفقيد بمسقط رأسه بمدينة الزقازيق.

وفي الوقت الذي تجاهلت فيه بوسي رحيل والدها، فلم تعلق على الخبر أو تنشر أي نعي أو تظهر أي تأثر بهذا الحدث، شهدت العلاقة بينهما توترا كبيرا في آخر أيام، حتى إنها لم تدعوه على حفل زفافها الذي أقيم الشهر الماضي.

كان والد بوسي استنجد من خلال وسائل التواصل الاجتماعى “فيس بوك” بأبنائه لرعايته فى كبره بعد تدهور صحته وقال: “بوسى مقاطعانى ومش بترد عليا وعملالى بلوك على التليفون وأنا محتاج المساعدة وأنا أبوها”.

وأشار إلى معاناته من المرض وإقامته بمفرده جعلته يحاول توصيل صوته لأبنائه بعد إصابته بأمراض الشيخوخة خاصة أن لديه خمسة أبناء منهم الفنانة بوسى وأن أغلبهم ليس لديهم القدرة المادية لمساعدته وكان ينتظر منهم رعايته صحيا واجتماعيا، لكن الغرباء بالمنطقة هم من يقدمون له الرعاية الصحية.

وأوضح: أن ابنته “بوسى” لديها القدرة المادية وكان ينتظر منها الوفاء له ولأشقائها وأن أبناءه عاتبوه بشدة على ظهوره عارضا منزله وحالته الصحية والاجتماعية.

سافر الفنان سعد الصغير الي محافظة الشرقية من عدة شهور لتقديم المساعدة لوالد المطربة بوسي والذي يقيم بمفرده باحد المنازل الذي لا يصلح للحياة الادمية .

واشتري سعد الصغير اثاث منزلي جديد وبعض ادوات المعيشة ، وقام بتنظيف المكان بالكامل هو وبعض الاشخاص الذين كانوا برفقته حتي يستطيع والد المطربة بوسي الاقامة به.

وكشف مصدر مقرب من سعد الصغير انه كان يريد الاصلاح بين بوسي ووالدها، وان يصطحب بوسي الي الشرقية لمقابلة والدها لكنها رفضت ذلك واكدت له انها لن تفعل هذا الامر.

واضاف المصدر ان سعد اضطر ان يسافر بمفرده لمساعدة هذا الرجل العجوز.

يذكر ان والد بوسي قد صرح بأنه يعاني من الفقر الشديد وان ابنته لا تهتم به ولا ترسل له المال الذي يساعده على الحياة.

وكان والد المطربة بوسي، قد قضى أيامه الأخيرة في منزل يفتقر لأدنى مقومات الحياة، إذ يعيش في مكان صغير كان ملكًا لزوجته، والدة بوسي، وذلك لكون الإيجــار فيه بسيطًا، وكان يخــ ــدم نفسه دون مساعدة أحد، فإذا شعر بالجـ ــوع يخرج للشارع لشراء أي طعام بمبلغ بسيط.

قد صرح و كشف تفاصيل آخر مكالمة له مع ابنته قبل رحيله في تصريحات صحفية وسبب طردها لشقيقها، والمشاكل الصحية التي كان يعاني منها والتي جعلته يلازم أنبوبة الأكسجين ولا يتفرق عنها لحظة حتى لا يصاب بأزمـ ــة تنفسية.“مقدرش أمشي ولا أتنفس من غير أنبوبة الأكسجين، وحتى وأنا خارج في الشارع باخدها معايا، وبنزل أجيب أكلي حاجة بسيطة زي الفول والطعمية، مع إني ساكن في الدور الخامس ومبقدرش أطلع السلم”.

وبدأ الخلاف بينه وبين بوسي منذ 5 أعوام، ففي السابق كان شقيقها يعمل سائقًا معها، لذلك كانت تنفق على والدها، ولكنه لا يعرف ما حدث بينهما، ثم قامت بوسي بطرد أخيها بالرغم من معرفتها بظروفه المادية الصـ ــعبة، وإنفاقه على أبنائه، ولم تكتف بذلك بل امتعنت عن إرسال أموال له، ووجهت له رسالة لا يستطع أي أب تحملها من فلذة كبده: “قالت لي اسمع يا محمد يا شعبان، انسى أنه ليك بنت اسمها بوسي، وأنا فعلا نسيت ومن وقتها مبنتكلمش خالص، وعملت لي بلوك على رقمي، عشان كده مبعرفش أتصل بيها خالص”.

وكان قد صرح، والد المطربة بوسي، إن ابنته لم تستجب لاستغــ ــاثته المتكررة بشأن حالته الصحية والمادية، موضحًا أن بعض الأشخاص قالوا له إنها أنكـ ــرت كل كلامه وأنه لم يحدث كما ذكره.

وأكد محمد شعبان، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “خط أحمر” مع الإعلامي محمد موسى، المذاع عبر فضائية “الحدث اليوم”، أن أولاده الاثنين غضـ ــبا منه كثيرًا بعد الحديث عن شقيقتهما بوسي بالقنوات الفضائية، قائلًا: “ولادي الاتنين زعلــ ـوا مني إني طلعت واتكلمت عنها في أكثر من فيديو، قولتلهم أنا تعبــ ـان وأنتوا مبتســألوش ولا تعرفوا عني حاجة”.

أنه يتعجب نكـ ــران نجلته لحالته الصـــعبة التي يمر بها، متابعًا: “خليها تنـــكر براحتها، هي عايزة تسيب أبوها تعبــ ـان كده، أنا عليا 17 ألف جنيه ديون، وكنت منتظر بوسي تبعتلي فلوس عشان أسددهم، بس للأسف هي مبعتتليش غير 2000 جنيه بس”.

ردت المطربة المصرية بوسي على هجــوم والدها عليها مجددا، مؤكدا أنها لم تعد ترسل له أموالا، وطالبته أن ينسى أنه له ابنة.


وكانت قد ردت بوسي على كلام والدها، بتأكيدها إن والدها يتعــمد الحديث عن هذا الموضوع بين الحين والآخر للنيل من سمعتها وشهرتها، لافتة إلى أنه لم يكن موجود في حياتها منذ ولادتها وتكــفلت والدتها بتربيتها طوال الوقت وحتى بعد وفـــاة والدتها لم يظهر سوى لطلب المال.

و أضافت: “في ناس تطلب من والدى الظهور والحديث عنى والتشــهير بى وأقول له: إن كنت أب حقيقي وتعرف معنى الأبوة لن تلــجأ يوما للتشــهير بأولادك”.

أنه لم يكن في حياتها يوما ما فكيف يطلب منها أن أكون حــنونة عليه، قائلة: “بتكلمنى عن الحــنان؟ انت تعرف إيه عنى علشان أكون حــنينة عليك”

وأكدت أنها لم تترك والدها يعيش في الشارع كما يردد البعض، حيث قالت: “هذا كلام غير صحيح لأنه يعيش في شقة والدتى وهو السبب في الحالة الموجود عليها المنزل الآن”.

وقالت المطربة بوسى، خلال حلقة برنامج «معكم»، الذي تقدمه الإعلامية منى الشاذلي على قناة cbc، إنها دائمًا تقول الحمد لله حينما تتعرض لأي أزمة أو مشكلة ما، لكى تكون قريبة من الله سبحانه وتعالى.

ولفتت إلى أنها هربت خارج مصر وتركت ابنها لمدة 10 أشهر قبل عيد ميلاده بيوم واحد يوم 30 /8 العام الماضى، موضحة أنها مرت بأسوأ حالة لا يمكن لرجل أن يتحملها، أولها عيد الأم ولم تكن بجوار ابنها، وأنها كانت في محنة ويعد اختبارًا لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى