أخبار الفن

هذه السيدة كانت فنانة شهيرة من جميلات السينما تزوجت طليق فاتن حمامة وتشاجرت مع نجاة الصغيرة.. لن تصدقوا من تكون ؟

[sc name=”ads1″ ][/sc]

[sc name=”ads2″ ][/sc]
تداول عدد من رواد المواقع التواصل الإجتماعي صورة لسيدة واتضح انها للفنانة كوثر شفيق تعتبر الفنانة كوثر شفيق واحدة من فنانات الزمن الجميل، إلا أنها لها مشاركات فنية محدودة، حيث شاركت في 7 أفلام فقط.

بدأت كوثر شفيق أولى أدوراها الفنية في فيلم “الحياة الحب” مع الفنانة ليلى مراد، ثم شاركت في فيلم “الحب الكبير” مع سعاد حسني، و”الوسادة الخالية” مع عبدالحليم حافظ، و”الحــرام”، و”عــدو المرأة” مع رشدي أباظة، وفيلم “الخروج من الجنة” مع هند رستم، وفي عام 1979 قدمت آخر أعمالها “لا عــزاء للسيدات” مع فاتن حمامة.


تزوجت كوثر شفيق من المخرج والسيناريست الكبير عزالدين ذو الفقار في عام 1954، وذلك بعد طـــلاقه لزوجته الفنانة فاتن حمامة، وأنجبت منه ابنتهما “دينا”.
وكانت كوثر شفيق مخـــلصة جدًا لزوجها وأحبته بشدة، لكنها عـــانت كثيرًا من عصبيته الزائدة بسبب مـــرضه، حيث كان مـــريضًا نفسيًا، لكنها كرست حياتها له ولابنتها، رغم قصر فترة زواجهما التي امتدت لـ 5 سنوات فقط، رحــل بعدها المخرج عزالدين ذو الفقار في سن صغيرة.



وفي حوار صحفي للراحـــل عز الدين ذو الفقار، قال: “ليس لي إلا فني”، فأغـــضب هذا التصريح زوجته الفنانة كوثر شفيق، إلا أن حبها له كان أكبر من غـــضبها فسرعان ما تصالحا.
هذا العشق للفن الذي كانت عليه حالة عزالدين ذوالفقار، عبّر عنه المشهد الأخير من فيلم “القبلة الأخيرة” الذي جسد سيرته ولعب بطولته الفنان رشدي أباظة، فقد انتهى الفيلم بمشهد للبطل يحتضـــن الكاميرا ويقول: “الفن ده حياتي”.

أما عن غــيرة كوثر شفيق من نجاة الصغيرة :
كان منزل الفنانة نجاة الصغيرة مجاورًا لمنزل عزالدين ذو الفقار وكوثر شفيق، التي دخلت في شجـــار عـــنيف مع نجاة بسبب غــيرتها على زوجها، في واقعة أكدها الناقد طارق الشناوي، قائلاً: “نعم الواقعة حقيقية، حـــطمت كوثر فازة ثمينة لنجاة، كانت تقدر قيمتها حينها بأكثر من 1000 جنيه. وقد قابلت نجاة هذا التصرف بالبــكاء الشـــديد”.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى