أخبار الفن

هذه الطفلة أصبحت فنانة شهيرة وهربت قبل حفل زفافها بـ 24 ساعة.. لن تصدقوا من هي!

[sc name=”ads1″ ][/sc]

[sc name=”ads2″ ][/sc]
تداول عدد من مواقع التواصل الاجتماعي صورة لطفلة صغيرة مكتوب عليها تعليق وهو:”هذه الطفلة أصبحت فنانة شهيرة وهربت قبل حفل زفافها بـ 24 ساعة.. لن تصدق من هي!”، مما أثار حالة من الجدل بين الجمهور.
ناهد السباعي تنحدر من عائلة فنية فجدها هو الفنان فريد شوقي وجدتها الفنانة هدى سلطان ووالدتها المنتجة ناهد فريد شوقي ووالدها المخرج الراحل مدحت السباعي.

وبعد البحث تبين أنها صورة الفنانة ناهد السباعي حفيدة الفنان الراحل فريد شوقي وهي في مرحلة الطفولة، وبالفعل هربت قبل حفل الزفاف بما يقارب من حوالي 24 ساعة، رغم عقد قرانها.

نشرت ناهد صورة عبر حسابها على Instagram تعود لأيام طفولتها عندما كانت تبلغ من العمر عاما واحدا، وظهرت فيها مع والدتها المنتجة ناهد فريد شوقي ووالدها المخرج الراحل مدحت السباعي وجدتها الفنانة الراحلة هدى سلطان.


حيث قالت خلال تصريحات سابقة: “أنا مش بطيق الراجل أصلاً.. أنا عدوتهم”، وذلك خلال لقائها ببرنامج “كلمة أخيرة”، الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي، والمذاع على شاشة “ON”.

وأوضحت إنها أخبرت والدتها بعدم الارتياح من الارتباط بهذا الزوج وطلبت منها الانصراف حيث كانتا متواجدتين في مدينة العين السخنة من أجل حفل الزفاف، منوهة إلى أنها حصلت بعض المشاكل وقررت عدم الاستمرار في الزواج لرفضها العيش في مشاكل حتى ولو طفيفة وفق صحف مصرية.

وأضافت: “كان عندي آمال مكنتش مستوعباها لكن أيقنت أن ماحدش ينفع يتغير إلا لما يكون هو عايز يتغير”، مردفة بنبرة ساخرة عن صفات الرجل الذي تنوي الارتباط به : “أنا مش بطيق الراجل أصلاً.. أنا عدوتهم”.

وعلقت المنتجة ناهد فريد شوقي، والدة ناهد السباعي، قائلة: “لم أعترض على هروبها رغم أنه تم كتب الكتاب.. وقلتلها مافيش حاجة خلاص اللي هتحسيه هنعمله”، كاشفة: “كنا خلاص في العين السخنة وكنا خلاص هنعمل الفرح وماحستش إنها رافضة قبل الوصول إلى ليلة الفرح”.

بدأت ناهد التمثيل لأول مرة من خلال فيلم “18 يوم”، وهو فيلم تم عرضه على منصات الإنترنت ويتحدث الفيلم عن 18 يوم بداية من 25 يناير وحتى تنحي الرئيس السابق محمد حسنى مبارك عن الرئاسة، وضم الفيلم عدد كبير من نجوم السينما المصرية مثل أحمد حلمي، أحمد الفيشاوي، آسر ياسين، عمر واكد وغيرهم، ومن بعدها انهالت العروض عليها لتشارك في أكثر من عمل فني.


كانت آخر الأعمال الدرامية التي شاركت بها ناهد خلال الموسم رمضان 2020 الماضي، هو “مسلسل النهاية” الشهير والذي حاز على أعلى نسب مشاهدة، من بطولة النجم يوسف الشريف، أحمد وفيق، سهر الصايغ ومن إخراج ياسر سامي، وتدور أحداث المسلسل في المستقبل بعد مئة عام من الآن كيف سيكون شكل العالم وهل سينتهي الشر وينتصر الخير، أم سوف يحدث شيء لا يتوقعه أحد، ولعبت ناهد خلال أحداث المسلسل دور زوجة المهندس زين التي ترفض الأموال مقابل خيانة ضميرها.
أما عن آخر أعمالها السينمائية، كانت الفنانة ناهد السباعي قد كشفت عن سبب استغراق تصوير “فيلم ماكو” مدّة طويلة، مشيرة إلى “التحضير للفيلم، المعروض حاليًا بدور السينما، أخذ وقتا طويلا لأنه لأول مرة ينفذ فيلم مصري بهذا الشكل”.
وقالت السباعي في حوار لها إن سبب استغراق التصوير مدة طويلة هو كثرة المؤثرات البصرية بالعمل، مؤكدة أنَّ الفيلم تجربة جديدة ومختلفة على كل فريق العمل، عدا الفريق الروسي الذي كان يعمل تحت الماء.

وأشارت الفنانة المصريّة إلى أن دورها في الفيلم من أصعب الأدوار التي قدمتها خلال مشوارها الفني، معللة سبب ذلك أن تصوير الفيلم استغرق ما يقارب من 70 بالمئة من مشاهده تحت المياه.

وتقوم ناهد السباعي بدور البطولة إلى جانب الفنانة بسمة، وعمرو وهبة، ونيقولا معوّض، ومنذر رياحنة، وخالد أنور، وسارة الشامي وغيرهم من النجوم.

وترى “السباعي” أنّ اعتماد فيلم “ماكو” على البطولة الجماعية “مهمة للعمل” لأن شخص من الجمهور يدخل ليشاهد ممثل وآخر يدخل ليشاهد ممثل آخر، معتبرة أنّ البطولة الجماعية من أسباب نجاح العمل وتحقيقه لإيرادات عالية في دور السينما.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى