Breaking News
Home / أخبار الفن / لن تصدقوا من تكون هذه الفنانة ..اعتزلت الفن واختفت عن الساحة.. صور نادرة لها بالحجاب.. هل تغير شكلها؟

لن تصدقوا من تكون هذه الفنانة ..اعتزلت الفن واختفت عن الساحة.. صور نادرة لها بالحجاب.. هل تغير شكلها؟

• • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • •
• • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • • تداول عدد من رواد مواقع التواصل الأجتماعي صورة لسيدة محجية واتضح انها للفنانة الجميلة المعتزلة ليلي حمادة
نشرت الفنانة المعتزلة صور ليها بعد إرتدائها الحجاب، وكانت معها شقيقتها الفنانة ماجدة حمادة، وظهرت ليلى في الصور بنفس جمالها رغم تأثرها بالزمن.

أما شقيقتها اللي إعتزلت الفن أيضا وإختفت تماما عن الأضواء شاركت في عدد من الأعمال الفنية أشهرها مسلسل ليالي الحلمية في الجزء الأول واللي جسدت فيه شخصية الزوجة الثانية لسليم البدري.
وشاركت ماجدة شقيقتها في مسلسل الشهد والدموع مع النجوم يوسف شعبان ومحمود الجندي وعفاف شعيب ونوال أبو الفتوح وهو واحد من كلاسيكيات الدراما التليفزيونية اللي مهما تم عرضة بيشاهده الجمهور دايما وبيتفاعل مع آحداثه


وقاموا في المسلسل بدور أختين بنات شوقي رضوان اللي مات بسبب حزنه بعد ما استولى أخوة على فلوسه وعاشوا مع والدتهم وإخواتهم بعد وفاته في فقر وظلم وكره وكان إختيارهم للدور مناسب جدا بسبب الشبه الكبير بينهم
وإشتركوا كمان مع بعض في مسلسل ضمير أبلة حكمت لكن مكنش علامة مميزة في تاريخهم زي مسلسل الشهد والدموع

وعلي الرغم من إن مشوارهم الفني مكنش طويل وإنهم مقاموش بدور البطولة المطلقة إلا مرات قليلة لكن قدرو يثبتوا نفسهم في أدوار مميزة بيفتكرها الجمهور دايما

الفنانة ليلى حمادة إتولدت يوم 15 ديسمبر سنة 1951 إكتشفتها ماما سميحة مديرة عام برامج التلفزيون، وقدمتها للشاشة الصغيرة في برامج الأطفال وهي عندها خمس سنين.

وحصلت على بكالوريوس الإقتصاد والعلوم السياسية وشاركت في عدد كبير من المسلسلات منها ، الأميرة الصغيرة والأقزام السبعة.

أما المخرج رمسيس نجيب ساعدها في الدخول لعالم السينيما لما قدمها في فيلم إمبراطورية ميم. وحصلت على البطولة المطلقة في فيلم “المغنواتي”، اللي جسد الحكاية الشعبية “حسن ونعيمة” لكنه محققش نفس النجاح الذي حققه الفيلم الذي قامت ببطولته الفنانة الراحلة سعاد حسني.



من أبرز أعمالها أيضا: “إسكندرية ليه؟، إمرأة في دمي، المرأة التي غلبت الشيطان”، كانت آخر عمل شاركت فى بطولته سنة 2001 وهو البحث عن شمندل مع سامح حسين. وكان سبب شهرتها الكبيرة هو إنها كانت بتتمتع برقة وأنوثة وجمال جعلت المخرجين والمنتجين مهتمين جدا بعرض عليها الاعمال اللي بتتطلب تمثيلها لدور الفتاة الرقيقة ، ورغم تمتعها بجمال ملحوظ، متجهتش للإغراء وكانت بترفض آي مشاهد إغراء بيتم عرضها عليها

أما سبب إعتزالها الفن كان زواجها فبعد زواجها إعتزلت الفن في بداية التسعينيات، لكن عادت للتمثيل مرة تانية في الدراما التلفزيونية والبرامج الإذاعية


About admin

Check Also

أول رد من شيرين عبد الوهاب على أزمتها مع حسام حبيب: أرجو عدم تناول حياتي الشخصية

أصدرت الفنانة شيرين عبد الوهاب بيانا عن طريق مكتبها الإعلامي طالبت خلاله بعد تناول أخبار …